حساب ضريبة القيمة المضافة في السعودية 1445

حساب ضريبة القيمة المضافة في السعودية 1445

حساب ضريبة القيمة المضافة في السعودية 1445 عبر موقع محتوي يسعى الكثير من المواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة إلى التعرف على الطريقة التي يتم من خلالها حساب ضريبة القيمة المضافة على السلع والمنتجات التي يتم بيعها في السعودية، لذلك سوف نوضح لكم عبر التالي طريقة حساب ضريبة القيمة المضافة في السعودية.

ضريبة القيمة المضافة في السعودية 1445

  • بدأت الحكومة في المملكة العربية السعودية بتطبيق ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات في الأول من يناير لعام 2018.
  • وكانت نسبة ضريبة القيمة المضافة فور تطبيقها 5%.
  • ومع منتصف عام 2020 قامت الحكومة السعودية بزيادة قيمة ضريبة القيمة المضافة وأصبحت 15%.
  • ويتم احتساب هذه الضريبة المضافة على المستهلك على كافة السلع والمنتجات التي يقوم بشرائها.
  • وتقوم المنشأت بدفع قيمة الضريبة المضافة التي حصلتها من المستهلكين للحكومة وتحصل عليها مجددًا من الموردين.

حساب ضريبة القيمة المضافة

  • بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة وزيادة نسبتها؛ يتساءل الكثير من المستهلكين عن طريقة حسابها.
  • ويبحث التجار عن طريقة حساب ضريبة القيمة المضافة للتعرف على حجم الزيادة في أسعار السلع والخدمات قبل طرحها للبيع على المستهلكين.
  • ويفيد حساب ضريبة القيمة المضافة المستثمر والتاجر في التعرف على هامش الربح من المشروع.

كيفية حساب ضريبة القيمة المضافة 1445

ويتم حساب ضريبة القيمة المضافة من خلال إتباع مجموعة من الخطوات:

  • يجب التعرف في البداية على السعر الأساسي للسلعة.
  • يتم بعدها رصد نسبة ضريبة القيمة المضافة والتي تم إقرارها في السعودية ب15%.
  • يتم بدأ العملية الحسابية من خلال ضرب سعر السلعة الرئيسي في نسبة الضريبة المضافة.
  • يتم قسمة الناتج من الحساب على 100.
  • الناتج من الحساب هو قيمة الضريبة المضافة ويتم جمعه على سعر السلعة الأساسي لمعرفة السعر الذي سوف تباع به السلعة للمستهلك.

تعرف علي: كيفية حساب ضريبة القيمة المضافة في مصر

مثال على حساب قيمة الضريبة

  • إذا كان سعر السلعة الأساسي 100 ريال سعودي وقيمة الضريبة المضافة 15% يتم حساب قيمة الضريبة المضافة على السلعة وسعرها للمستهلك من خلال ضرب 100 × 15 ÷ 100 = 15 إذن سعر السلعة النهائي للمستهلك 15 + 100 = 115 ريال سعودي.

السلع الشاملة للضريبة

تم فرض ضريبة القيمة المضافة على مجموعة من السلع والمنتجات والخدمات التي يتم الاستثمار فيها بالسوق السعودي والتي منها:

  • جميع أشكال المواد الغذائية.
  • خدمات التعليم في المدارس والجامعات .
  • الخدمات الحكومية.
  • العقارات والإنشاءات.
  • خدمات النقل.
  • خدمات الرعاية الصحية.
  • المشتقات النفطية.
  • خدمات توريد المعادن المخصصة للاستثمار.
  • الخدمات الإلكترونية.
  • جميع أشكال الاتصالات بأنواعها السلكية واللاسلكية.
  • الخدمات المالية.
  • خدمات التأمين، والتأمين الصحي.
  • الخدمات المصرفية كالادخار، والتأمين.

برنامج الخوارزمي للتعامل مع ضريبة القيمة المضافة

يساعد برنامج الخوارزمي في التعامل مع ضريبة القيمة المضافة عبر عدد من الأركان منها:

  • يمكن من خلال البرنامج الحصول على تقرير الإقرار الضريبي للعام المالي.
  • يتيح البرنامج التحكم في الضريبة سواء كانت 5% أو 15 % أو أكبر .
  • تسجيل الرقم الضريبي لأي من الموردين إضافة إلى تفعيل ضريبة القيمة المضافة لكل مورد على حدى.

ضريبة القيمة المضافة في السعودية

الإجراءات المتخذة على الضريبة

عملت الحكومة السعودية على اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية مع بداية انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بتكلفة مائة مليار ريال سعودي والذي أنعكس على ضريبة القيمة المضافة وشملت هذه الإجراءات:

  • تأجيل وتمديد وإلغاء ما يمكن الغاؤه من النفقات التشغيلية الغير ضرورية للجهات الحكومية والتي يمكن الاستغناء عنها.
  • العمل على خفض الاعتمادات المتعلقة بمبادرات وبرامج تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 إضافة إلى مراجعة بعض المشاريع الجديدة للعام المالي 2020.
  • تم رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة على السلع والمنتجات من 5% إلى 15% بداية من شهر شعبان الماضي.
  • تم إقرار إيقاف صرف بدل غلاء المعيشة بداية من شهر يونيو الماضي والذي كان يتم صرفه للمواطنين بشكل منتظم للمساعدة في الاحتياجات المعيشية.

تداعيات أزمة كورونا على ضريبة القيمة المضافة

  • تبع أزمة كورونا الكثير من التبعيات على المستوى الصحي والاقتصادي أيضًا حيث توقفت عجلة الإنتاج في العديد من الدول التي من بينها السعودية بسبب تقييد العمل في العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة لمنع انتشار الفيروس.
  • وقد أدت هذه التبعيات بالدول والحكومات لاتخاذ حزمة من الإجراءات الهامة والاحترازية لمواجهة الأمر.
  • ولعل من أهم الآثار السلبية التي لحقت بالاقتصاد هي تراجع الطلب على النفط مما أدى إلى انخفاض الإيرادات التي تعد المصدر الرئيسي للنقد.
  • تسببت هذه الأزمات الاقتصادية في ترك أثار سلبية على المالية.
  • استدعت كافة هذه الأزمات بالحكومة إلى اتخاذ قرار بزيادة قيمة الضريبة المضافة.
  • وجاء قرار رفع وزيادة قيمة الضريبة المضافة كوسيلة للحكومة السعودية في مواجهة التداعيات الاقتصادية وتوفير حاجات المواطنين من السلع والخدمات وفي نفس الوقت الحفاظ على استقرار الدولة المالي والاقتصادي

إغلاق