أسباب الآلام أثناء الجماع وطرق علاجها والتخلص منها نهائيا

أسباب الآلام أثناء الجماع وطرق علاجها والتخلص منها نهائيا

تعانى نسبة كبيرة من السيدات من الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة، وفى أغلب الأحيان لا تتوجه السيدة للطبيب لمعرفة سبب الحالة ومحاولة علاجها لاعتقادها بأن المعاشرة الزوجية ينبغي أن يرافقها هذا النوع من الألم وعدم الراحة وذلك يضر بالكثير من العلاقات الزوجية، ويؤدى إلى حالة من النفور بين الزوجين.

وتعرف هذه الحالة باسم عسر الجماع، والتي هي عبارة عن الألم المصاحب للاتصال الجنسي أما بسبب عامل عضوي أو نفسى، وهذا الألم يستدل به على وجود مشكلة ما لذلك من المهم جدا تشخيص الحالة وعلاجها .

أسباب الآلام أثناء الجماع عند المرأة

تتواجد مجموعة من الأسباب المسئولة عن الآلام أثناء الجماع والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • مرض القلاع الفطريات المهبلية

والذي يعد من الأمراض التي تصيب عددا كبيرا من النساء على الأقل مرة واحدة بالعمر، والذي ينجم عنه الحكة والحرقان والإفرازات المهبلية والألم أثناء العلاقة الحميمة.

ويتم علاج هذه الحالة باستخدام أحد المراهم الخارجية لتخفيف الحكة والتي منها مرهم أجيستين وعلاجات داخلية بالشموع مثل كالوتارا أجيستين.

كما يفضل الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام الفوط الصحية اليومية وغسول المنطقة الحساسة، وينصح بعدم ممارسة العلاقة الجنسية طوال فترة العلاج لأن الجلد لا يزال به تحسسا كبيرا.

  • الأمراض المنقولة جنسيا

من أسباب الآلام أثناء الجماع وهي الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل مرض السيلان والكلاميديا وداء المشعرات والتي تسبب في التهاب المهبل ويرافقه الشعور بالحرقان الشديد والضيق والنزيف وآلام المبرحة عند الاتصال الجنسي وهنا لابد من ارتداء الواقي الذكرى للتقليل من خطر الإصابة.

وفيما يتعلق بطريقة العلاج في هذه الحالة فيكون من خلال الذهاب للطبيب المختص لتشخيص الحالة والذي بناء عليه يتم إعطاء الحالة المضادات الحيوية أو الحبوب التي تؤخذ عن طريق المهبل، وينصح بالامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية طوال فترة العلاج.

أسباب الآلام أثناء الجماع عند المرأة

  • التهاب الأعضاء الأنثوية

وهى ظاهرة تتميز بألم في الفرج والذي يظهر دون وجود سببا واضحا لذلك ودون سبب له علاقة بالجهاز العصبي، ومن أكثر الأسباب الشائعة عند النساء التي يصاحبها الحرقة والوخز يرجع لحدوث التهاب فتحة المهبل.

والعلاج في هذه الحالة يكون معقد ويحتاج لفترة زمنية طويلة، وبالتالي يكون محبطا للنساء، ولكن هناك مجموعة من الخيارات العلاجية التي يمكن الاعتماد عليها للتخفيف من آلام الجماع ، ويفضل العلاج بالعلاج الطبيعي والتمارين التي تعمل على تقوية منطقة الحوض والمهبل مع العلاج الدوائي.

  • جفاف المهبل

قد تحدث الألآم لدي الزوجة نتيجة لوجود جفاف في منطقة المهبل ويجدر الإشارة  والتي تكون ناجمة عن عدة عوامل ولعل أبرزهم أنه لم تكن فترة المداعبة التي تسبق ممارسة العلاقة مما نجم عنة أن الإفرازات لم تكن كافية مما جعل منطقة المهبل جافة بعض الشيء .

لذا تشعر الزوجة بالألم أثناء الإيلاج للعضو الذكري في منطقة المهبل وكذلك نجد أن من أسباب جفاف المهبل اقتراب فترة الدورة الشهرية أو اقتراب انقطاع فترة الطمث ووصول السيدة لسن اليأس .

ويتم التغلب بشكل مباشر علي تلك الألآم التي تنجم عن جفاف منطقة المهبل من خلال ترطيب تلك المنطقة ببعض المرطبات والمراهم مما يجعل عملية الإيلاج للعضو الذكري سهلة ودون شعور الزوجة بألم .

  • تشنج المهبل

تعد من ابرز أسباب الآلام أثناء الجماع حيث تتعرض الزوجة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة إلي حالة مفاجئة من الألآم والتي تنتج عن التشنجات اللاإرادية والتي تحدث في منطقة المهبل وعضلاته وبشكل خاص يحدث ذلك الأمر نتيجة للتعرض لبعض التوترات والضغوطات النفسية التي قد تتعرض لها الزوجة سواء ضغوطات الحياة اليومية أو لأسباب نفسية أو مشاكل مع الزوج والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تظهر بشكل خاص مع الزوجات في ليلة الدخلة نتيجة لوجود حالة من التوتر ولكن تلك الألآم سريعا ما تزول مع المداومة والاستمرار في ممارسة بعض التمارين الخاصة بالحوض .

أسباب آخري للألم أثناء المعاشرة الزوجية

أسباب آخري للألم أثناء المعاشرة الزوجية

  • التهابات الأعضاء الأنثوية مثل التهاب الفرج أو البظر.
  • التهابات وتورم الأعضاء التناسلية.
  • الإصابة بأمراض الحوض الالتهابية.
  • وجود ورم بالحوض أو الأعضاء التناسلية.
  • تكيسات المبيض.
  • التهاب المثانة الخلالي وعدوى المسالك البولية.
  • ضمور المهبل أو جفافه أو وجود التهاب به.
  • الإصابة بسرطان الفرج.
  • الاكزيما أو الصدفية.
  • الخوف والرهبة من ممارسة العلاقة الجنسية والذي يولد لدى المرأة الشعور بالألم.

مشاكل سن اليأس بالنسبة للمرأة

علاقة1 أسباب الآلام أثناء الجماع وطرق علاجها والتخلص منها نهائيا

ومن ناحية أخرى نجد أن هناك بعض ألألأم التي تظهر بعد أن تمر الزوجة بما هو معروف بسن اليأس ذلك السن الذي يأتي للمرأة فور أن تنتهي لديها فتره الدورة الشهرية.

تلك الفترة تسمي بمرحلة سن اليأس وتكون هذه ألألأم نتيجة إلي لمرحلة الجفاف التي يمر بيها الرحم بشكل عام  ومنطقة المهبل بشكل خاص ولكن مثل تلك ألألأم يتم التغلب عليها من خلال بعض المستحضرات والأدوية البسيطة مثل الجل الذي يساعد من جانبه علي تقليل عمليه الجفاف الذي يصاحب هذه الفترة من عمر الزوجة,

والجدير بالذكر أن الجفاف الذي يصيب منطقة الرحم قد يكون أيضا بسبب تعرض الزوجة لبعض الأمراض مثل مرض السكر أو مرض ارتفاع ضغط الدم أو قد يكون نتيجة للإصابة بمرض أخر مثل الإصابة بالأنيميا أو ارتفاع نسبة الدهون في الدم .

وهناك بعض ألألأم التي قد تتعرض لها الزوجة في أثناء العلاقة الحميمة والتي تكون ناتجة عن الإصابة بالأورام الليفية والتي تصيب الرحم وتؤثر علية تأثير سلبي مما يشعر الزوجة بالألم والجدير بالذكر أن معظم الألأم التي تشعر بها الزوجة تستطيع أن تتخلص منها من خلال زيارة إلي الطبيب المختص .

الجدير بالذكر أن عملية الشعور بالألم لا تتوقف عند المرأة فحسب، بل من الممكن أن يشعر الرجل أيضا بالألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهناك بعض الأسباب المسئولة عن ذلك والتي يأتي في مقدمتها التهاب المثانة أو غدة البروستاتا، وجود تليف في أنسجة القضيب والإصابات والتهتك وغيرها.

إغلاق