تجارب السيدات مع المشيمة الملتصقة

مؤمن محمد عيسي

هناك العديد من الأمراض والمشكلات التي يمكن أن تصيب السيدات أثناء فترات الحمل المختلفة، والتي تثير القلق في نفوس الأمهات، ومن الأمراض التي تبحث الكثير من السيدات عن الحلول لها، هي التصاق المشيمة، والتي تؤثر على صحة الأم والجنين في حالة عدم التدخل الطبي الصحيح.

تجارب المشيمة الملتصقة

قامت الكثير من السيدات بالتحدث عن التجارب المختلفة لهن مع المشيمة الملتصقة والتحدث عن الأمور التي تعلّمنْها عن المرض من خلال الأطباء المختصين والمعالجين لهن.

أخبرتني إحدى صديقاتي التي قامت بعلاج مشكلة المشيمة الملتصقة لديها، أنها عبارة عن مشيمة قامت بالتطور بشكل غير سليم في غير موضعها، لتقوم بالالتصاق في الرحم بشكل غير طبيعي مع عدم القدرة على انفصالها عنها.

في الحالات الطبيعية تنفصل المشيمة عن الرحم بفاصل يسمى غشاء رحمي مخاطي، لفصل المشيمة عن الرحم وضمان عدم التصاقهما معًا ويساعد على تقلص عضلة الرحم مرة أخرى بعد عملية الولادة.

هناك الكثير من الأنواع من المشيمة التي يمكن أن تصاب بها السيدات، وكل نوع يأخذ درجة من الخطورة مختلفة عن النوع الآخر:

تجاربكم مع المشيمة الملتصقة

1- اختراق المشيمة من خلال العضلة

في هذه الحالة تقوم زغابة المشيمة أو السائل المخاطي باختراق سمك عضلة الرحم كله، وتظهر على السطح للرحم، ويمكن للزغابة أن تخترق جميع الأعضاء المتقاربة للرحم مثل المثانة.

2- المشيمة الملتصقة البسيطة

من أنواع الالتصاقات البسيطة، حيث تلتصق المشيمة بالجدار الخارجي للرحم، دون الدخول إلى داخل الرحم.

3- المشيمة الملتصقة بالعضلات

تقوم زغابة المشيمة بالاختراق والدخول داخل عضلة الرحم.

أسباب تزيد من خطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة

قالت إحدى السيدات أن هناك مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بالالتصاق المشيمة، ومن المحزن أنه لا يوجد أي من العادات أو الممارسات التي يمكن القيام بها من أجل تجنب الإصابة بالتصاق المشيمة.

1- عمر الأم

من الأمور الشائعة التي تؤثر بشكل جاد في عملية التصاق المشيمة بالرحم، وتزيد في السيدات اللاتي تزيد أعمارهن عن 35 عام.

2- مكان المشيمة

يعمل وضع ومكان المشيمة العامل الأساسي في حدوث المضاعفات والمشكلات الخطيرة، لأنها تكون في وضع غير طبيعي، ويطلق على هذا الوضع، المشيمة المنزاحة

ويمكن أن تغطي جزءً من عنق الرحم أو كله، وفي حالة كانت المشيمة ثابتة عن الجزء الأسفل من عنق الرحم فيعتبر أكثر عرضة للإصابة بالمشيمة الملتصقة.

3- القيام بعمليات سابقة في الرحم

تعتبر العمليات المختلفة التي يمكن القيام بها داخل الرحم لعلاج المشكلات المختلفة، من أكبر عوامل الخطر التي يمكن أن تساهم بشكل كبير في التصاق المشيمة بالرحم، وتدخل الولادة القيصرية ضمن العمليات التي تسبب عوامل خطر كبيرة.

4- عدد مرات الحمل السابقة

يمكن أن تلعب عدد مرات الحمل السابقة الدور الكبير في حدوث التصاق للمشيمة، وكلما زادت عدد مرات الحمل، كلما كانت الأم أكثر عرضة للإصابة بالالتصاق المشيمة.

تعرف علي تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

هل من الممكن تشخيص المشيمة من السونار؟

من خلال تجاربكم مع المشيمة الملتصقة، فقد تم سؤال مجموعة من السيدات، إن كان من السهل تشخيص ومعرفة إذا كنّ تعانين من التصاق المشيمة فقط من خلال السونار.

قالت فئة كبيرة منهن أنه من السهل أن يظهر الالتصاق داخل جهاز السونار، وفي حال لم يظهر بشكل واضح يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات الأخرى اللازمة التي تساعد على إظهار النتائج الدقيقة، والتي تساعد على إظهار المشكلة بالتحديد.

  • تحدد فحوصات السونار والفحوصات الأخرى الأكثر دقة مكان التصاق المشيمة، ومعرفة مدى التصاقها وما إذا كانت اخترقت جدار الرحم.
  • توضح الفحوصات مدى تغلغل المشيمة وانتشارها في الأعضاء المجاورة والتأثير على الأوعية الدموية الموجودة داخل الحوض.
  • تقييس الفحوصات الأخرى مقياس الخطر والحالة الدقيقة للأم، وما إذا كانت في حاجة للعناية المركزة.
  • تضع الفحوصات الكثيرة خط السير الواضح للقيام بالعملية والاحتياجات المختلفة من الدم والإجراءات ما قبل العملية، والتقرير الشامل لما بعد العملية، وتحديد ما إذا كانت الأم تحتاج إلى فصل المشيمة أم استئصال الرحم، على حسب الخطورة.

مضاعفات التصاق المشيمة

بعد سؤال سيدة قامت بحل مشكلة المشيمة لديها تم سؤالها عن المضاعفات المختلفة الحادثة لالتصاق المشيمة فقالت إن المشيمة الملتصق أثرت بشكل كبير على حدوث الكثير من المشكلات مثل:

1- الولادة المُبكِّرة

في حال حدوث التصاق للمشيمة خلال شهور الحمل، فإن نسبة حدوث الولادة المبكرة أكبر من الحالات العادية وذلك بسبب حدوث نزيف خلال فترات الحمل.

تحتاج الأم التي تعاني من التصاق المشيمة المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج لتجنب حدوث ولادة مفاجئة دون الاستعداد الجيد لها.

2- عدم القدرة على الولادة بشكل طبيعي

يجب إدراك أنه من المهم معرفة أن المشيمة الملتصقة هو أمر بالغ الخطورة ومن المهم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتخلص من المشكلة التي قد تهدد الحياة.

ليس من السهل الولادة بشكل طبيعي بسبب النزيف الزائد عن الحد، وعدم القدرة على السيطرة عليه، والحاجة إلى استخدام الإجراءات المختلفة بالولادة القيصرية.

3- استئصال الرحم

يجب العلم أن التصاق المشيمة يصيب 0.2% فقط من السيدات الحوامل، ويمكن أن تحدث الكثير من المضاعفات التي لا يمكن السيطرة عليها، وللحد من النزيف أو المضاعفات الخطيرة يمكن للطبيب المعالج أن يلجأ لعملية استئصال الرحم للحد من النزيف والمضاعفات الخطيرة.

4- ال نزيف الكثيف

تؤدي المشيمة الملتصقة بالرحم إلى حدوث الكثير من المشكلات مثل مشاكل النزيف المهبلي التي تختلف درجات الخطورة فيه، والنزيف الشديد منه يمكن أن يهدد الحياة والصحة العامة.

5- نزيف بشكل طبيعي

بعد الولادة يبدأ الجسم في الرجوع إلى النسب الطبيعية له والرجوع إلى التناسب، ولذلك يمكن حدوث نزيف طبيعي بعض الولادة لطرد الأجسام الغريبة، والدم الفاسد وهو نزيف طبيعي يستمر من 4 إلى 6 أسابيع ويُعرف بدم النفاس، ولا يشكل أي عوامل خطر على الأم.

6- نزيف الدم بشكل غير طبيعي

في حال استمر الدم في النزول بعد فترة النفاس أي بعد 6 أسابيع، فيمكن أن تكون إشارة إلى بعض الأسباب التي تستلزم زيارة الطبيب مثل الالتهاب في بطانة الرحم، احتباس المشيمة والتصاقها، وهن الرحم.

شاهد تجربتي مع قص أطراف الشعر لحماية الشعر

هل يمكن علاج المشيمة الملتصقة دون إزالة الرحم؟

تجاربكم مع المشيمة الملتصقة

تم سؤال مجموعة من السيدات عما إذا كان هناك إمكانية لإزالة الأجزاء المتضررة أو إزالة أنسجة الرحم فقط، قامت إحدى السيدات بالإدلاء بدلوهن في الأمر.

حيث قالت إن الطبيب المعالج قام بعلاج المشيمة الملتصقة لديها دون الحاجة لعملية استئصال الرحم، ولكن لا يتم اعتبار هذه الطريقة إلا في بعض الحالات.

  • لا يقوم الطبيب بإجراء عملية استئصال إلا إن كانت المشيمة مخترقة تمامًا للرحم أو لأجزاء كبيرة منها بحيث يصعب فصلهما عن بعضهما.
  • في بعض الحالات البسيطة، يمكن استخراج وفصل المشيمة عن الرحم بطريقة يدوية، أو بتدخل طبي بسيط في الحالات المتوسطة، وإصلاح التلف الناتج للحفاظ على وضع الرحم في حالتها الطبيعية.
  • لا يمكن اعتماد هذه الحلول إلا في الحالات البسيطة المائلة إلى المتوسطة، والحالات الحرجة والمستعصية في بعض الحالات لا يوجد أي حل إلا باستئصال الرحم للحفاظ على صحة الأم والحد من النزيف.
  • هناك بعض الحالات التي تسمى طيف التصاق المشيمة، والتي يتم فيها ربط المشيمة بالقرب من الحبل السري، والقيام ببعض الإجراءات الطبية التي تساعد على تثبيتها في الأماكن الطبيعية لها، دون القيام باستئصال المشيمة نفسها.

في حالة ربط المشيمة في مكانها تم استخدام العديد من الأدوية والإجراءات الطبية التي ساعدت على التقليل من نسبة النزيف ثم توقفه بشكل كامل للتخلص من الأزمة.

تعرف علي تجربتي مع دواء ديانكسيت deanxit لعلاج القلق

بعد معرفة تجاربكم يمكن القيام بالوسائل الوقائية، والأمور التي تساعد على حل مشكلات التصاق المشيمة في الرحم، والتوجه إلى الطبيب المعالج بشكل مباشر في حال حدوث أي من المضاعفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *