من هم قبائل القوط وما هي ديانة القبيلة ؟

سارة رزق

نظرًا إلى طبيعة الحياة قديمًا وما فرضته من نظام اجتماعي جدير بالتحام وتعاون الأفراد مع بعضهم البعض لتحقيق الأمان المنشود وتلبية الاحتياجات والمتطلبات الأساسية في الحياة، وعلى غرار هذا يوجد بعض العناصر الاجتماعية التي آلت إلى أقوى مكانة يمكن أن تصل إليها القبيلة إلى كيانًا بارزًا قويًا مستقلًا حتى عُرِفوا كمملكة له شأنها ووضعها، بل وقد تشققها الانقسام وصارت مملكتين، وهذا الوصف الاجتماعي القوي يرتبط بقبائل القوط.

من هم قبائل القوط

أصل قبائل القوط قبائل جرمانية شرقية
قبائل القوط من أي قارة من اسكندنافيا قارة أوروبا
ديانة قبائل القوط المسيحية

إن أرجح الآراء التاريخية تشير أن قبائل القوط من أصل قبائل جرمانية شرقية، حيث تشير الدلالات أنهم قدموا من اسكندنافيا إلى وسط وجنوب شرق القارة الأوروبية، ويمتد تأثيرهم من قبل التاريخ وقد ثبت أنهم تمتعوا بسيطرة وتأثير سياسي وديني وثقافي، وقد انقسموا إلى قوط شرقيون وقوط غربين.

وأبرز دليل عليهم هي مخطوطة “غيِتيكا” للمؤرخ “يوردانس” من القرن السادس، فقد كانت مصدرًا قويًا وهامًا للتاريخ القوطي، وقد ادّعى أن مخطوطته مستندة على عمل سابق راجع إلى كاسيودوروس فضلًا عن الاستشهاد بخمسة عشر مصدر آخر، واجتمع المؤرخين أن رواية يوردانس له ارتباطًا جزئيًا من التقليد القبطي القوطي وأدق تفاصيلها بين طياته.

قبائل القوط

اطلع على:  اصل عائلة أبو نيان وشخصيات القبيلة

قبائل القوط قبل التاريخ

أسفرت أدلة التاريخ عن وجود شبه بين اسم القوط وأسماء سويدية لقبائل أخرى، منها غيتس وغوتس، مما يساق كدليل إلى رجوع أصول القوط لجزيرة غوتلاند.

  • كما يشار أن الغيتس والغاتس والقوط يرجعون جميعهم إلى مجتمع قديم من البحارة الذين تبلور نشاطهم على ضفتي البلطيق.
  • تحددت منطقة الغوثايسكانذرا باعتبارها المنطقة التي امتدت فيها حضارة ويلبارك، وقد تميزت عن حضارة أوكسيفيا بصفة رئيسية تتمحور حول مراسم الدفن.
  • وبشكل عام قد ارتبطت المنطقة ارتباطًا قويًا باسكندنافيا منذ العصر البرونزي الشمالي وحضارة لوساتيان، علمًا بأن سكانها كانوا شعوبًا جرمانيًا كالروجي والقوط.
  • ويشير يوردانس أن القوط بعد استيطانهم غوثايسكانذرا بفترة وجيزة فد استولوا على أراضي الروجي.

اطلع على:  أصل البهيجي من أي قبيلة ؟ .. أبرز مشاهير البهيجي

القوط في التاريخ المبكر

لقد شاع الاعتقاد أن أول ذكر لهم كان من قبل المصادر اليونانية والرومانية في القرن الأول، تحت اسم “غوتون”، علمًا بأن الخلاف قائم بين المؤرخين بين معادلة الفوتون والقوط حاليا.

  • في سنة 15 ميلاديًا ذكر بعض المؤرخين السمونيين كجزء من مجموعة كبيرة من الشعوب الخاضعة لسيطرة الملك الماروني مار بود.
  • في سنة 77 ميلاديًا ذكر بلينيوس الأكبر الغوتون كإحدى الشعوب الجرمانية، وتم تصنيف البرغنديين وكاريني وفاريني بانتمائهم إلى الوانديلي على أساس اعتبارها الأعراق الجرمانية.
  • في القرن الميلادي الأول انتقل القوط جنوبًا إلى بولندا واستقروا في كرواتيا، وفي القرن الميلادي الثاني استولوا على مدينة أرهيمار واتخذوها عاصمة لمملكتهم الناشئة، وانضم إليهم بعض القبائل الرعوية المقاتلة، وقد اكتسبوا هيبة كبيرة بين القبائل.
  • ذكر يوردانس بعد استيطان غوثايسكانذرا أن القوط هزموا الوندال المجاورين، ويعتقد مؤرخون أن الغوتون حرروا أنفسهم من سيطرة الوندال في بداية القرن الثاني بعد الميلاد.
  • في القرن الثالث انقسم القوط إلى الى فرعين أساسين.

اطلع على:  ما هو اصل عائلة العطيشان وموطن القبيلة

مملكة القوط الشرقيين

كان موطن تأسيسها رسميًا منذ عام 493 حتى 553 في إيطاليا وما يجاورها من مناطق ومن أهم ما جاء أنهم استقروا وأقاموا دولة قوية في داقية وخلال القرن الرابع وقعوا تحت سيطرة الهون.

  • بلغت ذروتها تحت حكم الملك الأول لها ثيودوريك حتى إنها قد امتدت إلى فرنسا الحديثة في الغرب إلى صربيا الحديثة في الجنوب الشرقي.
  • في ظل فترة حكم ثيودوريك قد حافظ على المؤسسات الاجتماعية للإمبراطورية الرومانية الغربية، وقد أطلق هذا الملك على نفسه “ملك القوط والرومان” كاشفًا عن رغبته أن يكون قائدًا لكلا الشعبين.
  • لقد أبقوا أنفسهم بعيدين عن السكان الرومان إلى حدّ كبير وعزز هذا ديانتهم المختلفة، فقد كان أغلبهم من الأريوسيين، بينما من تبعوهم كانوا يدينون المسيحية الخلقدونية، وبرغم ذلك كان بينهم تسامح ديني كبير قد امتد صداه أيضًا إلى اليهود.
  • مما يثب حكمة وسماحة ثيودوريك رسائله إلى يهود جنوة، وتنص على:

“إن العلامة الحقيقية للكياسة هي مراعاة القانون، هذا هو ما يجعل الحياة في المجتمعات ممكنة… لذلك، يسرنا أن نوافق على طلبكم بتجديد جميع امتيازات بصيرة العصور القديمة الممنوحة للعادات اليهودية… ولا يمكننا أن نأمركم بدينٍ، لأنه لا يمكن إجبار أحد على إيمانٍ ضد إرادته”.

  • ببداية عام 535 غزت البيزنطية “الإمبراطورية الرومانية الشرقية” إيطاليا بقيادة جستينان الأول، ولم يتمكن الحاكم القوطي حينها “فيتيجس” من الدفاع عن المملكة وقبض عليه حينما سقطت العاصمة رافينا.
  • احتشد القوط الشرقيون حول “توتيلا” الزعيم الجديد وسنحت لهم فرصة عكس الغزو، إلا إنهم هزموا في نهاية المطاف.
  • عُرف “تيا” باعتباره آخر ملوك مملكة القوط الشرقيين.

اطلع على:  من هم أهل مكة المكرمة الأصليين من قبائل وعائلات ؟

مملكة القوط الغربيين

  • كانت عاصمة تولوز، ناربون، توليدو، بارسلونا، تحت نظام حكم ملكي وراثي.
  • سادت فيه اللغة القوطية، اللاتينية، ولغات أخرى قل انتشارًا وهي، الغالية، البشكنجية واللغات الأيبيرية.
  • حكمها، واليا، ثيودوريك الأول، بوريك، ألاريك الثاني، ثيودوريك العظيم وأردو أخر الملوك، علمًا بأن أول ملك تولى الحكم من عام 418 وآخر ملك لها انتهى الحكم فيها عام 721.
  • الديانات المنتشرة فيها، الآريوسية، المسيحية الكاثوليكية والنيقية، اليهودية، إلى جانب بعض السكان الوثنيين.
  • تتبع تاريخها بالترتيب، احتلال روما في 410، حصول القوط الغربيون على أراضي في أكيتانيا الغالية في 418، معركة السهول الكاتالونية عام 451، معركة فويليه عام 507.
  • الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الإيبيرية في 711، فتح سبتمانيا في 720، معركة كوفادونجا قيل في 718 أو 722.
  • تعتبر مملكة القوط الغربيين مملكة جرمانية فرضت سيطرتها على شبه جزيرة أيبريا، جنوب غرب فرنسا الآن منذ القرن الخامس حتى القرن الثامن.
  • اتبع القوط الغربيون وملوكهم ديانة الآريوسية، وهي طائفة من طوائف المسيحية لا تؤمن بالتثليث، وقد نشب تصادم بينهم وبين الكاثوليكية.
  • بعد اعتناقهم المسيحية الكاثوليكية لقد تدخلت الكنيسة بشكل واسع في الشؤون الدنيوية، وقد وضعوا التشريع الأكثر علمانية في أوروبا الغربية، ومسمى بلقب “قوانين القوط الغربيين” وجدير بالذكر أنه شكل الأساس للقانون الإسباني حتى فترة العصور الوسطى.

اطلع على:  أين تسكن قبائل هذيل في الجزيرة العربية

الفتح الإسلامي للمملكة القوطية

  • لقد غزا القائد الإسلامي “طارق بن زياد” شبه الجزيرة الإيبرية في عام 711 بجيش من المسلمين.
  • كان نفس الوقت الذي يقاوم فيه ملك القوط ثورة البشكنس في الشمال، علمًا أن بعض المصادر قد أدلت أن أعداء الملك هم من دعوا المسلمين لاحتلال إسبانيا.
  • نجح المسلمون في اكتساح أغلب أراضي جنوب إسبانيا وقد واصلوا طريقهم ناحية طليطلة حيث قضوا على عدد من نبلاء القوط.
  • وتتبعت مسيرتهم غزو شمال البلاد مسيطرين على ليون وسرقسطة، وقد كانت لا تزال تحت حكم الملك القوطي أردو.
  • بحلول عام 716 كانت أغلب أراضي المملكة القوطية الغربية تحت الحكم الإسلامي.
  • لم تذكر أي مقاومة فعلية إلا في أستورياس عام 718 من قبل إحدى نبلاء القوط وهو “بلاي“، وكان قد خطط التحالف مع البشنكش وهزم المسلمون بالفعل في معركة كوفادونجا.
  • نتج عن هذا ممالك أيبيريا المسيحية، قد قامت باسترداد أيبيريا من الحكم الإسلامي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *