من جربت المرهم الأسود في علاج الدمامل

مؤمن محمد عيسي

تُعد الدمامل من الأمراض الجلدية المتكررة عند أغلب الأشخاص، وتسبب ألمًا شديدًا في الغالب؛ ولذلك يكثُر البحث عن علاج مناسب لها، من ضمن العلاجات المنتشرة تلك الفترة لها هو مرهم اكتيول والمعروف باسم المرهم الأسود.

تجربتي مع المرهم الأسود في علاج الدمامل

بدأت بعض الدمامل في الظهور لي في أجزاء من جسدي، وبدأت في الشعور بألم متكرر بسببها، خاصةً في فصل الصيف؛ نتيجة ارتفاع الحرارة، وبدأت في البحث عن علاج مناسب، وجربت أنواع عدة من المراهم، ولكن لم يُستطع أيًا منهم معالجتها.

كان الحل الوحيد أمامي في تلك الفترة هي التوجه إلى الطبيب وشرح جميع الأعراض التي أعاني منها، قد أكد على إصابتي بالدمامل.

من جربت المرهم الأسود

فكنت أرغب في معرفة سبب ذلك، قال لي أن هُناك مجموعة من الأسباب ومنها وجود بكتريا مكورات عنقودية قد دخلت إلى الجسم من خلال جرح ما، أو الإصابة بالمرض السكري، أو سوء التغذية، أو سوء النظافة.

وصف لي علاجًا مناسبًا لها وهو المرهم الأسود، فبدأت بالسؤال عن فوائده، وهل هو فعال أم لا، فقال لي أنه مناسب للغاية، ويجب وضعه على جميع المناطق المصابة، وأخبرني أنه سوف يكون هُناك في البداية حرارة وشعور بألم، ولكنه سوف يخف تدريجيًا.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي مع حبوب الغثيان للحامل والرغبة الكبيرة في التقيؤ

فوائد المرهم الأسود

بدى على صديقتي أنها تعاني من ألم في جسدها، وهي لا تشعر بالراحة، فبدأت بالسؤال عن سبب ذلك، وهل هل تشعر بتوعك؟

فأجابتني أنها مُصابة بالدمامل، وهي غير قادرة على العثور على المرهم المناسب، فاقترحت عليها تجربة المرهم الأسود، وبدأت بالحديث معها عن فوائده حتى تطمن أكثر قبل تجربته ومنها:

  • يدخل في تركيب المرهم الأسود مجموعة من المواد الطبيعية ومنها زيت الخروع، وزيت الزيتون، شمع العسل.
  • يضم المرهم مجموعة من المواد الأخرى وهي مادتين الأكتيول والأكتامول، والسنفيتون، بالإضافة إلى الماء المقطر.
  • يُساهم بشكل كبير في تسكين الآلام التي تنتج عن الإصابة بالخراج، أو الدمل.
  • يساعد في القضاء على البثور التي تظهر على الجلد مثل تحت الإبط أو بين الفخذين، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية.
  • يعالج الحكة والأكزيما، والاحمرار المصاحب لهم على الجلد.
  • يُساهم في القضاء على البكتريا الموجودة على الجلد التي نتيجة وجود خراج.
  • يعالج حب الشباب، بالإضافة إلى حبوب فروة الرأس.
  • تجفيف الصديد الخاص بالخراج والدمامل.
  • يُستخدم في علاج لدغات الحشرات المختلفة.
  • يوصف المرهم الأسود للأشخاص بسرطان الجلد.
  • يُستخدم المرهم أحيانًا كمضاد حيوي.
  • يُساعد في علاج الالتهابات البسيطة التي تظهر على الجسد.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي مع دواء ديانكسيت deanxit لعلاج القلق وتأثيره على الوزن

طريقة استخدام المرهم الأسود

تحدثت إحدى صديقاتي عن مشكلتها مع الدمامل، والالتهاب الجلدي الذي تُعاني منها، وأن الأمور أصبحت تزداد سوءًا في الفترة الأخيرة، وقد علمت عن المرهم الأسود أنه من أفضل العلاجات المستخدمة عبر الزمن في علاج الدمامل.

لكنها متخوفة منه استخدام فطرحت سؤال على جميع صديقاتنا من جربت المرهم الأسود في علاج الدمامل؟

فأجابت إحدى الجلسات، أن أختها كانت تُعاني بشدة من وجود الدمامل في جسدها، وهي سببًا مرهق للغاية، وقد اتجهت للطبيب ونصح بشدة باستخدام المرهم الأسود، ولكن أكد على استخدامه بطريقة صحيحة حتى لا يحدث التهاب.

  1. في البداية يجب غسل اليد جيدًا بالماء والصابون للتأكد من عدم وجود جراثيم.
  2. يُستخدم الماء الدافئ في شطف الجزء المصاب.
  3. يُجفف المكان جيدًا بعد شطفه.
  4. يوضع المرهم الأسود على الجزء المصاب، ولكن يُستخدم طبقة رقيقة منه.
  5. التأكد من تغطية المكان المصاب بعد وضع المرهم؛ تجنبًا لتعرضه إلى التلوث.
  6. يُكرر الأمر في الغالب مرة أو مرتين، ويكون ذلك حسب إرشادات الطبيب.
  7. قد يتراوح استخدام المرهم الأسود بين ثلاث أيام إلى أسبوع ويكون ذلك طبقًا لتعليمات الطبيب.

أضرار المرهم الأسود

كانت تجربتي سيئة للغاية مع المرهم الأسود، قد كنت أعاني من دماميل شديدة في جسدي، وكنت أعاني للتخلص منها.

كانت الألم مسيطر على جميع أجزاء جسدي، ولا أقوى على التحرك، وعندما رأني أحد الأصدقاء على تلك الحالة نصحني بأن أجرب المرهم الأسود.

عندما بدأت في وضع المرهم الأسود على جسدي شعرت بالحرارة، وزيادة الألم، ولكنه أصر أن ذلك الشعور طبيعي في البداية.

لكن سوف يبدأ في الهدوء تدريجيًا، ولكن لم يحدث ذلك بل ازداد في الألم ولم أستطع النوم تلك الليلة وتوجهت في الصباح الباكر إلى المستشفى، وقد أكد الطبيب لي أن المرهم الأسود هو سبب ذلك، وبدأ في الحديث عن أضرار أخرى منها:

  • يُسبب المرهم حساسية شديدة في الجلد أحيانًا خاصةً للأشخاص الذين يعانون من الحساسية بشكل عام.
  • الاستمرار في ذلك النوع من المرهم يُسبب اسمرار المنطقة.
  • لديه رائحة قوية يمكن أن يزعج أصحاب حساسية الجيوب الأنفية.
  • يُسبب الشعور بالوخز، والحرقان في الجلد.
  • يُسبب أحيانًا الحكة.
  • حدوث تورم في منطقة الوجه أو الشفاه.
  • يُسبب طفح جلدي، ولكنه من الأضرار نادرة الحدوث، ويجب التوجه إلى الطبيب.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي في رفع فيتامين د عن طريق الأكل

إرشادات استخدام المرهم الأسود

من جربت المرهم الأسود

في إحدى مجموعات الدردشة الخاصة بالسيدات على مواقع التواصل الاجتماعي، وجدت بعض السيدات تتحدث عن المرهم الأسود خاصةً بعد سؤال إحدى العضوات من جربت المرهم الأسود في علاج الدمامل؟ فأجابت الكثير منهم أنه مرهم جيدًا للغاية، وعلاجًا فعالًا.

أجابت على السؤال المطروح أنه على الرغم من أنه من أفضل المراهم المستخدمة في علاج الدمامل، ولكن يجب اتباع الإرشادات المختلفة عند تجربته، فسألتني إحدى السيدات إذا كنت على علم بتلك الإرشادات أم لا، فأجبتها:

  • يجب تجنب استخدام المرهم في حالة امتلاك حساسية من إحدى مكونات المرهم الفعالة.
  • لا بد من تجنب المرهم لملامسة كلٍ من فتحات الأذن والأنف، بالإضافة على العين.
  • لا يمكن استخدام ذلك النوع من المراهم، بجانب مراهم الأغشية.
  • ينبغي استعمال المرهم في المناطق المصابة فقط؛ حتى لا يتسبب في حرقة للجلد في باقي أجزاء الجسم السليمة.
  • تجنب زيادة جرعة المرهم عن الجرعة المذكورة من قبل الطبيب.
  • التأكد من الالتزام بالفترة العلاجية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • يُفضل أثناء العلاج الالتزام بنظام صحي جيد، من تناول الفاكهة والخضروات التي تفيد التئام الجلد.
  • وقف استعمال المرهم في حالة ظهور احمرار شديد على الجلد، أو ظهور حكة.

من جربت المرهم الأسود في علاج الدمامل هو واحد من الأسئلة المطروحة من قبل السيدات؛ للتأكد من معرفة فوائده للجسم، وهل هو حل مناسبًا للدمامل فعلًا أم لا، والتأكد من الأضرار الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة استعماله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *