هل يتم تجنيس أبناء الكويتيات ؟ (الشروط والمتطلبات للتجنيس)

سارة رزق

تضع الحكومة الكويتية بعد الشروط الصارمة حول قرار تجنيس أبناء المواطنات الكويتيات من أزواج أجانب، وتلك الشروط توضع لعدة اعتبارات هدفها الحفاظ على نسيج الشعب الكويتي، وعلى الصعيد الآخر ترى المواطنة المتزوجة من أجنبي أن من حق أبنائها امتلاك الجنسية، هل يتم تجنيس أبناء الكويتيات بناء على رغبة هؤلاء الأمهات في دولة الكويت.

شروط تجنيس أبناء الكويتيات

لا يمكن أن يحصل ابن المواطنة الكويتية في أي حالة من الحالات على الجنسية إلا بعض استيفاء جميع الشروط التي تضعها الدولة، وهذا طبقا لبنود قانون الأحوال الشخصية الخاص بالجنسية رقم 15 لسنة 1959، المعمول به حتى الآن.

والقانون يوضح جميع الشروط بشكل مفصل كما يلي في طيات بنوده، وهي:

  • لابد أن يصل الابن لسن الرشد حتى يكون له الحق في التقدم لطلب الحصول علي الجنسية.
  • يمكن الحصول على امتيازات الحصول على الجنسية قبل سن الرشد لحالات يكون لها امتيازات خاصة.
  • يحصل على الجنسية من قاموا بأعمال أو خدمات جليلة للبلاد.
  • إذا كان مجهول الأب، أو لم يتم إثبات صلة أب قانونياً.
  • إذا توفى الأب الأجنبي أو طلق الزوجة، ولكن ترى بعض النساء أن موافقة الحكومة على قرار تجنيس الأبناء من زوج كويتي في حالة الوفاة أو الطلاق، يضع الحكومة بجانب المرأة في حالة الضرر فقط.
  • اذا كان الابن مجهول الاب
  • المقيم إقامة دائمة في البلاد منذ عام 1965م، ولم يغادرها.
  • إذا كان الوالد من مواليد الكويت ولكن من أصل أجنبي.

الأوراق والمستندات اللازمة للحصول على الجنسية:=

  • تقديم طلب الحصول الجنسية لوزارة الداخلية الكويتية.
  • تقديم بطاقة الهوية الوطنية للأم والابن.
  • جواز سفر الأب، وشهادة جنسيته.
  • صورة شخصية حديثة.
  • وثيقة الحالة الاجتماعية الخاص بالأم.
  • وثيقة زواج الأب والأم.

هل يتم تجنيس أبناء الكويتيات

اطلع على:  كيفية الحصول على الجنسية القطرية وطرق التقديم عليها

شروط الحصول على الجنسية الكويتية

القيود والشروط التي تضعها أي دولة للحصول على جنسيتها، أمر ضروري ولا يوجد به أي مبالغة، وهذا من أجل الحفاظ على الكيان الثقافي والاجتماعي لها، ويعتبر الحال في الكويت يسير على نفس النهج.

وعلى الرغم من ذلك لا تبالغ الحكومة في وضع القيود، من منطلق إيمانها بحق حصول هؤلاء الأبناء التي تجري في عروقهم الدماء الكويتية، وإليكم تلك الشروط بإيجاز:

  • تقديم وثيقة الميلاد التي تثبت كون الأم كويتية الأصل.
  • الإقامة الدائمة والمستمرة بالبلاد حتى وصوله لسن البلوغ.
  • موافقة وزير الداخلية.
  • بيان الصحيفة الجنائية للمتقدم، وخلوها من أي مخالفات قانونية أو قضايا.

اطلع على:  كيفية الحصول على الجنسية الإماراتية وشروطها

مخاوف أبناء الكويتية من أجنبي

هناك عدد كبير من السيدات الكويتيات متزوجات من جنسيات عربية مختلفة، ويعيشون مع أبنائهم داخل الدولة، منهم من رحل عنها زوجها، ومنهم من يقيم إقامة دائمة بالدولة، وتعتبر الأسرة جميعها الكويت وطنها الأول.

ولكن مشكلة رفض تجنيس الأبناء تجعلهم يعيشون معاناة حقيقية داخل الدولة الديمقراطية التي تعترف بحقوق الإنسان، ويعتبر من أعظم مخاوف تلك الفئة ما يلي:

  • الخوف من المرض، فغالبية المقيمين بدون جنسية ليس لديهم تأمين صحي، ولا يستطيعون الحصول على الخدمات الطبية مثل بقية المواطنين.
  • الحرمان من الحقوق السياسية والمشاركة في الانتخابات والحراك السياسي، ولا يقتصر الأمر على الأبناء بل الأم الكويتية الأصل تعامل بنفس التحفظ.
  • يجعل القانون الكويتي المساواة في الحقوق والواجبات والكرامة الإنسانية لجميع الأشخاص بشرط أن يكون الأب كويتي، وبالتالي يحرم من هذا بنص القانون من يكون من أم كويتية وأب غير كويتي.
  • وضع قبول ورفض طلب التجنيس بيد وزير الداخلية، الذي قد يقبل أو يرفض الطلب، ولا تتم العملية بصورة آلية دون انتظار قبول أو رفض شخص لا يمكن الاعتراض على قراراته.
  • الحرمان من حقوق الأمومة والطفولة، مما يزول معه رابط الأم والابن.
  • لا تعتبر الأسرة التي تتكون من أم كويتي وأب أجنبي أسرة كويتية، لها حق المسكن والخدمات في الدولة، بل التي تنتمي لأب كويتي بالضرورة.
  • السلع والدعم الغذائي يكون من حق الأم الكويتية فقط دون أطفالها.
  • الخلط بين الجنسية والنسب ، فالدولة تجعل الابن ينسب للأب وليس للأم، وبالتالي فهو غير كويتي الأصل والجنسية.

اطلع على:  كيفية الحصول على الجنسية السعودية 

أسباب رفض تجنيس أبناء الكويتية

عندما يواجه المجتمع الدولي والحقوقيين الحكومة الكويتية في حرمان المواطنة الكويتية من تمرير الجنسية لأبنائها، يكون الرد بالعديد من المبررات مثل:

الخوف من مشكلة ازدواجية الجنسية، حيث يكون الأبناء يحملون جنسية الأب في نفس الوقت، ولذلك فهي تعطي الجنسية في حالة وفاة الابن أو طلاقه للأم.

الدولة الكويتية من الدول الغنية التي تعطي مواطنيها العديد من المميزات الخدمية، بالإضافات إلى المنح المالية، مثل قروض الزواج ودعم الدولة ومكافآت الطلبة، وغيرها من الأمور التي يصعب إعطائها لغير الكويتيين من الأب.

الخوف من تسهيل الحصول على الجنسية بواسطة الزواج من المرأة الكويتية، مما يجعلها تقع فريسة لمطامع الكثير من الأجانب المقيمين بالدولة، للحصول على حقوق أهل الكويت الأصليين.

الخوف على الثقافة والهوية الخاصة بالبلد، بسبب اختلاف العرق والأخلاق التي قد يرث أبناء الأجانب الكثير منها، والتي سوف تتعارض مع الهوية القومية.

اطلع على:  شروط الحصول على الجنسية المصرية والإجراءات المطلوبة

شروط تجنيس أبناء الكويتيات المطلقات والأرامل

في حالة كون الزوج الأجنبي متوفي أو طلق الأب طلاقًا بائنًا، فإنه في تلك الحالة يمنح الأبناء حق الجنسية الكويتية حتى إذا لم يصلوا لسن الرشد وهو  عام 21، الذي يستطيع فيه الأبناء اختيار الجنسية بأنفسهم.

وفي تلك الحالة هناك بعض الأوراق والمستندات الرسمية التي يجب أن يقدمها الأبناء للحكومة لتمنحهم الجنسية، وهي:

  • جواز السفر المدني والأصلي للزوج المتوفى أو المطلق.
  • شهادة وفاة الزوج.
  • الحالة الاجتماعية وبيان الأولاد بها.
  • عقد الزواج والطلاق في حالة الطلاق.
  • شهادة ميلاد الأم.

اطلع على:  كيف اعرف اني عثماني وما هي اجراءات الحصول علي الجنسية التركية ؟

قانون الجنسية الكويتية

قد عرفنا المميزات الكثيرة للحصول على الجنسية الكويتية من دعم مادي كبير تعطيه الدولة لرعاياها، ولكن لابد من التطرق لمفردات قانون الجنسية جيدًا، وهو يشمل:

  • أهل الكويت، هم من عاشوا بتلك الأرض من بداية عام 1920 م.
  • المواطن يظل كويتي الجنسية حتى إذا أقام لسنوات بدولة أخرى، إذا كان ينوي الرجوع لها في أي وقت.
  • اللقيط المولود على الأراضي الكويتية يعد مواطن كويتي، ما لم يثبت خلاف ذلك.
  • في حالة حصول أجنبي على الجنسية الكويتية، فهو يستطيع تمريرها لزوجته وأبنائه القصر، ولكن لهم حق الاختيار بعد بلوغ سن الرشد، وكذلك للزوجة حق رفض أو قبول التجنيس.
  • زواج الأجنبية من كويتي يمنحها الجنسية تبعية لزوجها، بعد مرور مدة لا تقل عن خمس سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *