كيف تسترجعين زوجك بعد زواجه

Mona ahmed

إنّ العلاقة الزوجية لا تسير على وتيرة واحدة، فلرُبما يحدُث فتور لكلا الزوجين مع ازدياد المشاكل وعدم التفاهُم، ولأن الشرع أحلّ للرجُل الجمع بين مثنى وثُلاث ورُباع فينتقي من النساء ما تتفهمه وتحتويه .

ويلجأ للزواج مرة أخرى وهو ما يتسبب في كسرة خاطر الزوجة الأولى.. فتُشبه الحياة في عينها كالجحيم لمُشاركة أخرى معها في زوجها، ولكن ثمَّة طرُق من شأنها أن تُعيّدُه لها مجددًا.

كيف تسترجعين زوجك بعد زواجه بواحدة أخري ؟

كيف تسترجعين زوجك بعد زواجه

سائر العلاقات الزوجية مُهددة بالانتهاء، أو بالتعرُض لكثير من المشاكل التي تؤثر على العلاقة وتفاهُم كلا الطرفين، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى فتور أحد الزوجين، ولجوء الزوج إلى الزواج بثانية، إلا أن فطرة الأُنثى الغيرة على شريك حياتها.

لكن يجب التأني في التفكير وعدم اتخاذ القرارات التي تسلب منكِ راحتكِ النفسية، وإليكِ فيما يلي نصائح عند اِتباعها ستتعرفين على كيف تسترجعين زوجك بعد الزواج مرة أخري ؛ ليكنّ لكِ الحُب والاهتمام كما السابق:

1- تعزيز ثقتكِ بنفسك

عندما تُصابين بالضعف في الثقة بنفسك كيف ليراكِ زوجكِ جميلة إن لم تثقي أنتِ بقيمتكِ؟ فليراكِ مُجددًا حبيبته السابقة التي أسرت قلبه للوهلة الأولى، دون عيوب تعتريها يجب الثقة بذاتكِ أولًا.

فلرُبما كان السبب الناجم عن فتور الزوج عن زوجته هو النقص، ويسعى للتغلُّب عليه بالزواج من أخرى، لذا عليكِ أن تشعُري بقيّمة نفسكِ، تهتمي بها.

تُمارسين الرياضة للاهتمام برشاقة الجسم، ناهيك عن الاهتمام بالبشرة والشعر، فكُل ذلك سيكون مثاليًا لكِ ويُحسن من نفسيتكِ قبل عودته ورؤيته لكِ بشغف مجددًا.

2- تعاملي بذكاء مع زوجكِ

قد وقع زواجه من أخرى حتمًا لا محالة، إنّ كُنتِ ترغبين في تقبُّل الأمر وإكمال حياتكِ معه، فعليكِ التعامُل بذكاء لا الانسحاب من حياتُه وترك الطريق خالي للزوجة الثانية.

بل على الزوج أن يشعُر بوجود الأولى في حياتِه، تطمئن عليه وعلى أحوالِه، تطلُب دائمًا التزاماتُه لها ومسؤولياتُه عليها هي وأطفالها ومنزلها، ولكن يجب أن يكون تعامُلكِ ذكي دون إفراط؛ فلا يشعُر أنكِ مُتعمدة الظهور وإفساد مُخططاته مع الزوجة الثانية.

اقرأ أيضًا: كيف احافظ على زوجي وبيتي ؟

3- ابتعدي عن افتعال المشاكل!

سواء كان السبب في تسلل الفتور إلى العلاقة كثرة المشاكل الزوجية أم لا، فعليكِ تجنُب افتعالها باستمرار مما يؤدي إلى نفورِه للأخرى، وشعوره بالملل اتجاهك والتذمُر، بل التفكير بذكاء دون عِتاب أو خِناق، وإكمال حياتك كما لم يكُن حدث أمر مثل زواجُه بأخرى؛ فهذا أكثر ما سيتسبب في إغاظته.

4- تجنبي جلد ذاتكِ!

عزيزتي عليكِ العِلم بأنّ فطرة الرجُل حُب التنوّع والتعدُد، لا تقفين في الزاوية تلومين نفسكِ بتقصيركِ، فالسبب الرئيسي ليس فيكِ، بل عليكِ الثقة بنفسكِ وعدم القلق أو توبيخ النفس.

بل تعزيزها والوقوف شامخة، كوني على يقين أنه سيأتي يوم يُقدّركِ فيه زوجكِ ويعي لقيمتكِ، وللجُرم الذي ارتكبهُ في حقكِ بالزواج عليكِ، أنتِ كُنتِ وما زلتِ جميلة.

5- لا تخافي من المستقبل

إنّ كان قرارك هو الاستمرار في الحياة الزوجية، فبالتأكيد أثار الخوف قلبك والقلق بشأن الحياة المُستقبلين، لكن حتى تعرفين كيف تسترجعين زوجك بعد الزواج بأخري ؟ يجب أن تعلمي أنكِ لا تتحملين المسؤولية.

بل تقع الأعباء كاملة على كاهل الرجُل، فهو من سيتحمل المصاريف كاملة والمسؤوليات، ومُتابعة الأطفال، لا تدعي كُل ذلك يأخذكِ في سبيل إهمال نفسكِ، فزوجكِ هو من سيُحاسب إنّ قصر في حقكِ أو حق الأولاد، وقد توعدّ الله بالعذاب الأليم لمن يُخالف نواهيه.

6- توفير الجو الهادئ في المنزل

أكثر ما يميل له الرجُل ويُحبه أن يجد ضالته في الهدوء والاهتمام بالمنزل، بالتأكيد أن الزوجة الثانية تحاول فعل ذلك لا سيّما في الفترة الأولى من الزواج، وعليكِ أنتِ أيضًا الاعتياد على ذلك.

اهتمي بنظافة المنزل ورائحتُه الطيبة، وكُلما علمتِ بقدوم زوجك للمنزل عليكِ تحضير كافة الأكلات المُفضلة له، وإعداد عشاء رومانسي في أجواء هادئة وممتعة، وهذا سيجذبه لكِ مجددًا ويجدّ السبيل للراحة بين أحضانك.

7- اجذبي زوجك بالكلمات

يُحب أن يشعُر الرجل دائمًا أنه محوّر الاهتمام ممن حولِه، لا سيّما زوجته، ولأن الكلمات من شأنها إظهار المشاعر الكامنة بالقلب، والتعبير عن السعادة، فحاولي أن تتقربي من زوجكِ بالكلمات العذبة والحنونة، فهذا أكثر ما يُحب سماعُه من المرأة.

جدير بالذكر أنه ليس بالضرورة أن تُجيدين الأسلوب المميز في قول كلمات الحُب، ولكن يُمكنكِ فعل ذلك بطرُق مختلفة، مثل:

  • قولي الاسم المُفضل لزوجك باستمرار، أو الاسم الدلع له بصوتٍ خافت رومانسي.
  • أرسلي رسائل مليئة بعبارات الحُب المُميزة سواء على الهاتف، أو مواقع التواصل الاجتماعي.
  • للكلمات تأثير ساحر على قلوب الرجال، أنتقي أكثرها رومانسية وقوليها بدلال، مثل “وحشتني، بحبك”، وغيرها من الكلمات الجميلة.

اقرأ أيضًا:  أفضل تحديات لو خيروك للبنات من أكثر الألعاب المتداولة

8- الاستجابة للعلاقة الحميمية

لا يعني زواجه بثانية امتناعك عن منحُه حقُه منكِ، بل عليكِ دائمًا الاستجابة ما إن طلبّ ممارسة العلاقة الحميمية معكِ، فهذا من شأنه توطيد العلاقة مُجددًا.

لكن احذري من أن تُشعريه بتذمركِ من وجودُه، أو افتقار الشغف الذي كان موجودًا قبل ذلك، بل عليكِ أن تكوني رومانسية، وتمارسون أوضاع جديدة من شأنها أن تُسعده.

9- لا تقارني نفسكِ بها!

الكارثة التي تقع فيها النساء هو مُقارنة نفسِها مع الزوجة الثانية، إمّا أن يستمر بزواجه منها، أو أنّه يُطلق الأخرى، ولكن هذا لا يعود بالسلب سوى عليها، ويُقلل من شأنها، دعيه يرى أنكِ لا تعتري للأمر، تقبليه دون أن تتنازلي عن حقوقك فقط.

10- تعلمي مهارة جديدة

أكثر ما يغيظ كثير من فِئات الرجال هو رؤية المرأة أكثر نجاحًا منه، حتى وإن كنتِ كرستِ حياتكِ سابقًا للعناية بالمنزل والأولاد، فهذا ليس سببًا أن تغمرين في القاع.

فعليكِ استغلال الوقت لتري حياتكِ، تعلمي مهارات جديدة وتثقفي، فهذا من شأنُه أن يفتح أمامك آفاقًا جديدة، رُبما تجدين العمل المُناسب سواء من المنزل أو الخارج، وهذا تأكيدًا سيُعيد أنظار زوجكِ لكِ.

اقرأ أيضًا:  دعاء تعجيل الزواج في اسبوع مكتوب

أسباب زواج الرجل من امرأة ثانية

كيف تسترجعين زوجك بعد زواجه

رُغمّ أن الله حلل للرجُل الزواج عِدة مرات، مثنى وثُلاث ورُباع، إلا أنها بفطرة الأنثى لا تتقبل الأمر حتمًا، لذا على الزوجة أن تكوّن على دراية بالأسباب التي تدفعه للزواج بأُخرى لاجتنابها، والحفاظ على حياتها الزوجية:

  • تعدد المشاكل الزوجية والخلافات، وعدم إيجاد الحلول السريعة، بل يكبّر الأمر حد العِناد بينهما.
  • الافتقار إلى التفاهُم؛ لعدم الحديث والحوار بينهم باستمرار، فهذا من شأنه أن يتسبب بالجفاف من شخص لآخر، وامتناعها عن ممارسة العلاقة الحميمية معه.
  • عدم الاكتفاء بامرأة واحدة أمر يحدُث مع كثير من الرجال الذين يعانون من أمراض نفسية؛ النقص الذي يجعلهم لا يرون امرأة واحدة ويرغبون في التعدُد.
  • رُبمّا إهمال الزوجة لنفسها ومظهرها الخارجي، والافتقار للاهتمام بالنظافة الشخصية يؤدي إلى نفور الزوج منها.
  • إهمال مُتطلبات الزوج الأساسية، والكسل الدائم الذي يُشعره بالرغبة في إيجاد أخرى توفر له الاهتمام الذي يرغب به.
  • تسلل الملل إلى العلاقة؛ لعدم تغيُّر روتين الحياة الزوجية، فلا يبحث أحدهما عن أي من عوامل التشويق أو الإثارة.
  • عدم احترام الزوج في التعامُل معه، مثل نعته بألفاظ مُهينة وكلمات سيئة، والسُخرية منه بدلًا من دعمه لا سيّما أمام أقاربه وأصدقائه، مما يعكس صورة سلبية عنه أمامهم.
  • نشأة الرجُل في بيئة اجتماعية سيئة نشأ في اعتقادُه أن من أبرز أنواع الرجولة وقوة الرجُل تكمُن في وجود عِدة زوجات له، والغنى بالمال.

تعرفي علي تجارب السيدات مع المشيمة الملتصقة

يلجأ كثير من الرجال إلى الزواج بامرأة ثانية وينسبون رغبتهم إلى الدين، ويغفلون عن الألم الذي يعتري قلب الزوجة الأولى وشعورها بالنقص من ذلك .

وإذا كُنتِ ممن وقعن في هذه المعاناة، فعليكِ التريُث والتفكير بحِكمة إمّا بالطلاق، أو اِتباع الوسائل اللازمة لاستعادة زوجك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *