تجربتي مع مرطب ستيفز علي موقع العيلة

كبير العيلة

الحصول على بشرة نضرة خالية من العيوب حلم كل فتاة، الأمر الذي يجعلهن يُطبقنّ عِدة خلطات مختلفة على البشرة أملًا أن تأتي بثمارها، لكن يجب الدراية الكافية أن استخدام مُرطب مُناسب يفي بالغرض.

تجربتي مع مرطب ستيفز كاملة

دائمًا ما كنت أواجه مشاكل في بشرتي، لكونها دهنية فهي مصدر لعِدة مشكلات، الأمر الذي أفقدني ثقتي بنفسي وجعلني أضع مستحضرات التجميل بكميات مفرطة.

لكنني بدأت أتعايش مع ذلك واعتدت أن أضع طبقات من كريم الأساس قبل خروجي من المنزل.. وفي يوم توفيّ والد صديقة لي ومن شعوري بالصدمة ارتديت ملابس مناسبة وتوجهت إليها على وجه السرعة.

ذلك ما جعل كل من يراني يشعر بالصدمة لكون شكلي مختلف تمامًا.. لذا عزمت على الاهتمام ببشرتي لأتمكن من التخلي عن مستحضرات التجميل.

فبدأت أبحث على الإنترنت عن طرق التخلص من مشكلات البشرة المختلفة، ووجدت أن عامل الحصول على بشرة نضرة هو الترطيب المستمر.

فبدأت البحث لإيجاد مرطب مُثالي له مُكونات تُعزز من نضارة البشرة، فوجدت مرطب ستيفز يحظى بأعلى تقييمات، إذ يحتوي على مُكونات تزيد من حيوية البشرة.

  • مركبات البوليفينول المضادة للأكسدة.
  • زيت العصفر الذي له خصائص مضادة للالتهاب.
  • الكولاجين النباتي.
  • أحماض غير مُشبعة وهي أحماض اللينوليك.
  • أحماض الأوليك أحادية التشبع.
  • الإيلاستين المجزء.

حصلت على كريم ستيفز الذي وجدت أنه مُتوفر في مختلف الصيدليات، وبدأت في استخدامه.. في البداية لم يظهر أي تغير على بشرتي سوى المرونة واللمعان.

ثم تدريجيًا بدأت ألاحظ أنني تخلصت من الخطوط الدقيقة تحت العين والتي تظهر في محيط الفم، وبعد المواظبة على استخدام بعض الوصفات الطبيعية مع الترطيب اليومي باستخدام الكريم تخلصت من التصبغات وحصلت على لون بشرة مُوحد.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين

1- ماسك عجينة خشب الصندل

يعمل المزيج على منح البشرة لون مُوحد من خلال كسر خلايا الميلانين، علاوةً على الحد من آثار الندبات وعلاج الأنسجة التالفة التي تُظهرها بمظهر سيء.

تجربتي مع مرطب ستيفز

المكونات

  • بودرة خشب الصندل.
  • ملعقة من الماء.
  • ملعقة من الحليب.

طريقة التحضير

  1. إضافة الحليب على بودرة خشب الصندل والتقليب جيدًا.
  2. تقطير القليل من الماء حتى يصل المزيج إلى قوام مُميز.
  3. تطبيق العجين على البشرة.
  4. باستخدام أطراف الأصابع يُرجى تدليك المناطق الداكنة.
  5. ترك المزيج 10 دقائق حتى يجف تمامًا.
  6. غسله بماء فاتر ثم وضع مرطب ستيفز.

2- ماسك الموز وزيت اللوز

يُعد الموز غني بالفيتامينات والمعادن الغذائية التي تدعم البشرة وتُعزز إنتاج الكولاجين بها لاسيما البوتاسيوم، بالإضافة إلى زيت اللوز الذي يُسيطر على خلايا الميلانين ويحد من ظهور البقع الداكنة.

المكونات

  • حبة مهروسة من الموز.
  • ملعقة واحدة من زيت اللوز الحلو.

طريقة التحضير

  1. إضافة زيت اللوز الحلو إلى ثمرة الموز المهروسة والتقليب جيدًا.
  2. التأكد من الوصول لقوام كريمي.
  3. تطبيق الخليط على البشرة.
  4. التدليك في حركات دائرية لمدة 15 دقيقة.
  5. غسل الخليط بماء فاتر.
  6. وضع طبقة رقيقة من مرطب ستيفز.

كان استخدام هذه الوصفة الأكثر تميزًا من بينهم كنت أشعر بنعومة في بشرتي، علاوةً على تقليل ظهور المسام الواسعة تدريجيًا.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع شرب فوار فيتامين سي

3- ماسك عصير الخيار والليمون

يحوي الليمون قدر مُناسب من فيتامين سي، الأمر الذي يجعله يُساعد في السيطرة على خلايا الميلانين، بالإضافة إلى الخيار الذي يوفر قدر وافي من الماء.

مما يُساعد مرطب ستيفز للتخلص من الخطوط الدقيقة وإنتاج مزيد من الكولاجين، علاوةً على مُحاربة الالتهابات التي تؤدي لظهور الحبوب والبثور.

المكونات

  • ثمرة خيار متوسطة الحجم.
  • عصير ليمونة واحدة.

طريقة التحضير

  1. التخلص من قشر الخيار وهرس الثمرة جيدًا.
  2. تصفية الخيار والحصول على عصيره.
  3. إضافة إليه عصير الليمون والتقليب جيدًا.
  4. توزيع المزيج على البشرة بفرشاة مُخصصة.
  5. غسل المزيج، وتطبيق مرطب ستيفز.

فوائد مرطب ستيفز المُتعددة

بعد إنجابي لطفلي الأول قررت الاعتماد على حبوب منع الحمل الهرمونية كوسيلة لتحديد النسل، وبالفعل بدأت أتناولها لكنني لاحظت أن هُناك الكثير من الأعراض الكثيرة التي بدأت تظهر عليّ.

لم أكترث في البداية، إلا أنني استشرت الطبيبة وأرسلت لها عبر تطبيق واتساب مُعلمة إياها ما ألاحظه من تغيرات، فردت عليّ قائلة إنها طبيعية إثر تناول حبوب منع الحمل؛ لكونها تؤثر على مستويات الهرمونات.

بدأت أتأقلم على الأعراض منتظرة أن تبدأ في التلاشي، لكن ما أثار ضجري هو بشرتي التي ظهرت عليها أعراض جفاف ووصلت إلى ظهور خطوط دقيقة حول الفم.

فبدأت أسأل أصدقائي حول الأمر؛ خوفًا أن تتعمق وتبدو غائرة، حينها لا يُمكنني التخلص منها بسهولة، فنصحتني أن أبدأ تجربتي مع مرطب ستيفز، إذ أنه يضيف فوائد عِدة إلى البشرة.

  • تغذية البشرة ومنحها العناصر الغذائية التي تزيد من نضارتها.
  • ترطيب البشرة من الأعماق.
  • التخلص من الجلد الميت المتراكم على البشرة.
  • يُحسن من مظهر الندبات.
  • التخلص من الخطوط الرفيعة التي تدل على التقدم بالعمر.
  • زيادة مرونة البشرة.
  • التخلص من جفاف البشرة.
  • مقاومة ظهور علامات التقدم بالعمر.

بالفعل استخدمت مرطب ستيفز لمدة أسبوع متواصل، فكنت أضع منه طبقة خفيفة على بشرتي صباحًا ومساءً، مما شكل فارق كبير في بشرتي، فقد عالج كل المشكلات التي كنت أعانيها.

بالإضافة إلى التخلص النهائي من الجفاف والخطوط التي ظهرت نتيجةً له، لذا داومت على استخدامه ولم أترك يومًا إلا استخدمته؛ للحفاظ على بشرتي.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع مرطب ستيفز للالتهابات

أداوم على استخدام مرطب طبي منذ مراهقتي، الأمر الذي يجعل بشرتي نضرة خالية من العيوب والمشكلات بشكل مستمر.

إلا أن بشرتي ظهر عليها نوع من الالتهاب لم يظهر عليّ من قبل.. مما جعلني أشعر بالريبة خوفًا من الإصابة بأكزيما أو عدوى فطرية، وحين استشرت الطبيب أكد لي أنني مُصابة بالتهاب في الجلد.

فكان ناجمًا عن اتباع نظام غذائي غير متزن، ومنعني من استخدام أي منتجات عطرية أو مستحضرات تجميل، علاوةً على تعديل نظامي الغذائي.

لكن بعد أسبوع تفاقمت الالتهابات وعندما استشرته مرة أخرى سألني عن المنتجات التي استخدمها؛ فغالبًا ما تكون هي السبب في الالتهابات.. مما جعلني أتذكر المُرطب الذي أداوم عليه.

رغم كونه فعالًا إلا أنه ذو رائحة ويحتوي على نسبة من العطور، وعندما سألت الطبيب عنه أكد أنه سبب التهيج في بشرتي، ونصحني باستخدام مرطب آخر.. حينها بدأت تجربتي مع مرطب ستيفز.

استكمل الطبيب قائلًا إنه يُعد من المرطبات السحرية، فهو يمد البشرة بكل العناصر التي تزيد من نضارتها، كما يُعزز إنتاج الكولاجين فيها، ذلك بخلاف أن له بعض المميزات الأخرى.

  • خالي من البارابين.
  • ملمسه غير دهني تمتصه البشرة بسهولة.
  • غير لزج.
  • لا يُسبب التهيج لكونه مُختبر على أنواع بشرة مُختلفة.

بالفعل بدأت في استخدام الكريم عندما وصف الطبيب لي وبدأت الالتهابات في الاختفاء؛ لكوني توقفت عن استخدام المرطب الآخر ذو الرائحة النفاذة.

كما لاحظت أن مرطب ستيفز عجّل في شفاء الالتهابات ومنح بشرتي نضارة وإشراق ملحوظ، لذا داومت عليه حتى بعد تخلصي من الالتهابات التي كنت أعانيها.

يفضل استشارة الطبيب حول المُرطب المستخدم؛ للتأكد إن كان مُناسب لطبيعة البشرة أم لا؟ فالتقييمات لا يُنصح بالاعتماد عليها في منتج يُستخدم للبشرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *